هل تبحث عن مصباح إنارة شمسي؟    اتصل بنا الآن

https://solar-led-street-light.com/

فوائد إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية في المناطق الحضرية ذات الدخل المنخفض

من السهل تحديد فوائد أضواء الشوارع بالطاقة الشمسية في المناطق الحضرية ذات الدخل المنخفض في المدن والبلدات بسبب حدودها الواضحة. ويمكن اعتبارها مناطق يقيم فيها فقراء المدينة أو البلدة. تحظى هذه المناطق الحضرية بشعبية كبيرة في البلدان النامية بسبب ارتفاع معدلات الهجرة من الريف إلى الحضر بحثًا عن العمل والتعليم والترفيه.

لقد أجبرت البطالة وارتفاع تكاليف المعيشة الطلاب والعاطلين عن العمل وذوي الدخل المنخفض على التفكير في مناطق الإقامة هذه. ومن المعروف أن هذه المناطق تعاني من محدودية فرص الحصول على الخدمات الأساسية مثل المياه والصرف الصحي. وتشمل الخصائص الأخرى ضعف البنية التحتية، والمساحة المحدودة، وارتفاع عدد السكان، والعديد من المتاجر الصغيرة، وانعدام الأمن.

الهدف الرئيسي من تركيب مصابيح الشوارع بالطاقة الشمسية في المناطق الحضرية ذات الدخل المنخفض هو تحسين الرؤية ليلاً. إن إضاءة الشارع ستعني زيادة الحركة ليلاً وتقليل انعدام الأمن.

أنشطة تجارية أطول في الليل.

بسبب الخوف من الجريمة ليلاً، يغلق الباعة متاجرهم في وقت مبكر، وهو القرار الذي يجبر بعض الأسر على النوم جائعة، خاصة عندما تنضب السلع الأساسية في المنزل - وقد يفوت المعيلون الذين يعودون إلى منازلهم في وقت متأخر هذه الفرصة أيضًا.

يحدد الظلام أيضًا الوقت الذي يجب أن تغلق فيه وسائل النقل العام. الموظفون أيضًا ضحايا للجريمة، ولا يخاطرون بخسارة أرباحهم اليومية لصالح خاطفي السيارات واللصوص. لذلك، في حالة حدوث حالة طارئة، لن تكون هناك وسيلة نقل إلى مستشفى كبير. يشير هذا الوضع إلى أن معظم الأشخاص الذين يصابون بالمرض في هذه المناطق قد يموتون بسبب تأخر الحضور.

ولذلك، فإن استخدام أضواء الشوارع التي تعمل بالطاقة الشمسية في هذه المناطق غير الرسمية قد مكّن البائعين من تمديد أوقات إغلاق متاجرهم بسبب انخفاض الجرائم وتحسين الرؤية. لقد أتاح هذا النوع من إنارة الشوارع فرصة لتطوير العيادات والصيدليات التي تعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لضمان حصول أفراد المجتمع على الأدوية أثناء الليل. وهذا يعني أيضًا أنه ستكون هناك وسائل نقل خلال الساعات الأولى من الليل، جاهزة لتلبية أي حالات طوارئ.

فرص العمل والتوظيف

كما أتاحت أضواء الشوارع هذه فرصة للبائعين الجدد الذين يستغلون هذا الوقت لبيع السلع لزيادة دخلهم. يقوم معظم الباعة الليليين ببيع المنتجات الغذائية لكسب الدخل من العمال الذين يعودون إلى منازلهم في وقت متأخر، وربما لم يحصلوا على شيء ما ليأكلوه خلال النهار. وسيقوم باقي البائعين الليليين ببيع سلع مثل الأجهزة القابلة للارتداء وغيرها.

يعد تركيب مصابيح الشوارع بالطاقة الشمسية في هذه المناطق غير الرسمية بمثابة مخاطرة كبيرة. هناك حاجة إلى الأمن لحماية هذه التعديلات التحديثية من النهب. إن تعيين أفراد من المجتمع ليكونوا مسؤولين عن مصابيح الشوارع بالطاقة الشمسية يخلق فرص عمل.

تركيب شارع الطاقة الشمسية في هذه المناطق يحتاج إلى بعض العمالة الفنية واليدوية. يمكن لأعضاء المجتمع ملء هذه الأنواع من الوظائف. قد يرى بعض أفراد المجتمع المشروع كمصدر للتعليم لمعرفة المزيد عن الطاقة الشمسية والتكنولوجيا.

يعمل معظم الأشخاص الذين يعيشون في هذه المستوطنات غير الرسمية بجهد أكبر لتحسين مستويات معيشتهم؛ وغالبا ما يبحثون عن وظائف في وقت متأخر من الليل لزيادة دخلهم. ومع ذلك، لديهم تحدي رئيسي واحد؛ العودة إلى المنزل عندما يحل الظلام. قد يؤدي المشي ليلاً إلى تعرضك للسرقة أو الإصابة بسبب ضعف الرؤية.

لقد سهلت فوائد مصابيح الشوارع بالطاقة الشمسية على الأشخاص تولي وظائف في وقت متأخر من الليل والعودة إلى منازلهم آمنين دون التعرض للإصابة أو فقدان أي أشياء ثمينة حصلوا عليها بشق الأنفس.

تحسين الأمن

الأشخاص الذين ينخرطون في أنشطة إجرامية أثناء فترة الليل يفعلون ذلك لأنه ليس من السهل التعرف على شخص ما في الظلام. ومع ذلك، فإن إضاءة الشوارع أدت إلى إطفائها بشكل كبير، مما جعل العمل آمنًا للمجتمع ليلاً.

كما أن المجرمين يتقنون المناطق المحيطة، ولذلك فهم يعرفون أين يختبئون في حالة المطاردة. إنارة الشوارع تسهل على الملاحقين، سواء كانوا من الشرطة أو أفراد المجتمع المعنيين، مراقبة تحركات الملاحقين بسهولة. وقد حسنت المراقبة في هذه المجتمعات.

إن وجود الإضاءة في الليل يسمح للناس بالبقاء مستيقظين لوقت متأخر. وجود الناس في الليل والتنقل يخلق المزيد من الشهود، وهو الوضع الذي يمنع وقوع الجريمة. طرح إنارة الشوارع في ذوي الدخل المحدود وقد أدت المناطق الحضرية إلى تحسن كبير في الأمن في المجتمع وخفضت معدلات الجريمة، وخاصة حالات الاغتصاب بين النساء.

يقلل من الحوادث الليلية

وتشتهر المناطق الحضرية ذات الدخل المنخفض بضعف البنية التحتية للطرق. إنه يشكل خطراً على المشاة الذين يسيرون بالقرب من الطرق. قد تحدث حوادث أيضًا بسبب ضعف الرؤية حيث يحاول السائقون تجنب الحفر الشائعة في هذه الطرق.

لا تتم دائمًا صيانة المركبات العامة المستخدمة لنقل الأشخاص من وإلى المجتمعات غير الرسمية بشكل صحيح. إذا تعطل أحد المصابيح الأمامية أو كليهما في مركبة غير صالحة للسير أثناء الليل، فقد يقع حادث مميت. قد يؤدي ضعف الرؤية إلى دفع السكير أو الركاب نحو الطرق، مما يجعلهم عرضة للاصطدام بالسيارة.

على الجانب المشرق، أدى تركيب مصابيح الشوارع بالطاقة الشمسية إلى انخفاض كبير في حوادث الطرق في هذه المناطق.

الطاقة الخضراء

في عملية توليد الطاقة الشمسية لإضاءة الشوارع، يمكن استخدام الطاقة الفائضة من قبل المجتمع لتشغيل منازلهم. يمكن أن يؤدي استخدام الكهرباء الشمسية في المناطق الحضرية ذات الدخل المنخفض إلى تحسين حياة العديد من الأسر عن طريق خفض فواتير الخدمات العامة ومنعها الاحتباس الحرارى بسبب استخدام الطاقة الخضراء.

تلبية الاحتياجات الأساسية

وكما ذكرنا سابقاً، هناك تحديات تتعلق بمحدودية الموارد المائية. ونظراً للكثافة السكانية الكبيرة في المنطقة، هناك طوابير طويلة أمام مراكز حصاد المياه، خاصة عندما يقرر الجميع الذهاب إلى هناك في الصباح الباكر. أتاحت أضواء الشوارع التي تعمل بالطاقة الشمسية للنساء الحصول على احتياجاتهن الأساسية في وقت مبكر من الليل لتوفير الوقت.

 فوائد أضواء الشوارع بالطاقة الشمسية: الخلاصة

فوائد أضواء الشوارع بالطاقة الشمسية في المناطق الحضرية ذات الدخل المنخفض عديدة وتهدف إلى تعزيز الأمن وتوفير الدخل. تشير الفوائد الستة إلى أن مصابيح الشوارع التي تعمل بالطاقة الشمسية تمثل رصيدًا كبيرًا في المناطق العشوائية.

اتصل بنا إضاءة ديل للحصول على أفضل جودة لأضواء الشوارع بالطاقة الشمسية.

فيسبوك
تويتر
ينكدين

اشترك في رسائلنا الإخبارية

اشترك في رسائلنا الإخبارية وتلقى آخر الأخبار والتحديثات
في بريدك الإلكتروني مباشرة.

اشترك في رسائلنا الإخبارية

اشترك في رسائلنا الإخبارية وتلقى آخر الأخبار والتحديثات
في بريدك الإلكتروني مباشرة.
حقوق النشر والطبع 2010-2024 | DEL ILLUMINATION CO., LTD. | جميع الحقوق محفوظة